اتحاد الفلاحة: ''في ظل تراجع المنتوج الوطني من الحبوب فإن نسبة الاستيراد ستزيد وتصل إلى 80،80%"

اتحاد الفلاحة: ''في ظل تراجع المنتوج الوطني من الحبوب فإن نسبة الاستيراد ستزيد وتصل إلى 80،80%".


كشف المكلف بالزراعات الكبرى في الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري محمد رجايبية، اليوم الأربعاء ، أن نسبة استيراد الدولة التونسية للحبوب ستزيد وستصل إلى  80،80بالمائة الفترة القادمة لان نسبة المنتوج الوطني تراجعت بشكل كبير هذه السنة.


وأوضح محدث شمس آف آم خلال تدخل هاتفي له في حصة الماتينال، ان الدولة كانت تستورد في حدود 50 إلى 60 بالمائة  من الحبوب لكن هذه السنة المنتوج تراجع بشكل كبير ليصل على مستوى التجميع الى نسبة 2،5 مليون قنطار فقط مقارنة مع السنة الفارطة حيث بلغت نسبة التجميع 7،4 بالمائة.


 واقر رجايبية ان النسبة من الحبوب التي تم تجميعها سيتم تخصيصها كبذور للموسم القادم، لافتا إلى ان الهاجس لدى جميع الفلاحة اليوم هو الموسم القادم.


وعلى ذلك، شدد رجايبية على ضرورة حسن الاستعداد لموسم الزراعات الكبرى القادم من خلال توفير البذور، مبينا أن حاجيات تونس من البذور تقدر ب1،8 مليون قنطار.
هذا وأفاد محدث شمس آف آم ان الهاجس الكبير الثاني بعد توفير البذور هو كيفية مساعدة صغار الفلاحين المتضررين ممن يعانون من مديونية كبيرة جراء الخسائر، وفق تعبيره.


وقال رجايبية انه يوجد لقاءات مع ممثلين عن وزارة الفلاحة، كما تم تشكيل لجنة استشارية تجمع كافة المتداخلين لوضع الخطوط العريضة من أجل انقاذ منظومة الحبوب.

إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال