عاجل / منذ قليل : تونس توقع إتفاق شراكة مع الإتحاد الأوروبي و هذه تفاصيله.

جرت منذ قليل بقصر قرطاح مراسم توقيع اتفاقية بين تونس والاتحاد الأوروبي بحضور رئيس الجمهورية قيس سعيّد ورئيس الحكومة نجلاء بودن ورئيسة المفوضية الأوروبية فون دير لاين ورئيسة الحكومة الإيطالية جورجيا ميلوني ورئيس الوزراء الهولندي مارك روته.

ونشرت رئيسة المفوضية الأوروبية فون دير لاين اليوم الأحد 16 جويلية  على صفحتها الرسمية بموقع “تويتر” صورا أولية لمراسم توقيع الاتفاقية بين تونس والاتحاد الأوروبي في انتظار الكشف عن تفاصيلها بالتدقيق.

وعاد المسؤولون الأوروبيّون اليوم الأحد 16 جويلية إلى تونس لاستكمال المحادثات التي انطلقت خلال زيارتهم في 11 جوان الماضي، والتي أعلنت خلالها فون دير لاين عن استعداد الاتّحاد الأوروبي تخصيص مساعدات كلية طويلة الأمد بقيمة 900 مليون، فضلا عن تقديم 150 مليون يورو مباشرة لدعم الخزينة العامّة في إطار مقترح “اتفاق شراكة شاملة” بين الاتّحاد الأوروبي وتونس.

وكان من المتوقّع أن يتم توقيع اتفاق نهائي في الغرض في أواخر شهر جوان المنقضي إلاّ أنّه تمّ الإعلان في وقت لاحق عن تأجيل ذلك إلى ما بعد عطلة عيد الأضحى.

من جهته أكد نائب رئيس المفوضية الأوروبية مارغريتيس شيناس أمس السبت 15 جويلية أنّ بين الاتحاد الأوروبي وتونس “ستُتيح لأوّل مرة للشباب التونسي فرصة بناء حياة أفضل في بلادهم بدلاً من وضعها في أيدي المهربين” وفق ما نقلت عنه وكالة “آكي”.

وكان وزير الخارجية الإيطالي أنطونيو تاياني قد أعلن في وقت سابق عن تنظيم اجتماع مع الزعماء الأفارقة يوم 23 جويلية الجاري، لمواجهة تجّار البشر.

إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال