الناشط السياسي عبد العزيز القطي: تم قطع مخطط الجهة التي تقف وراء فرار عناصر من سجن المرناقية وهذا هو المخطط الكامل الذي كان سيحدث في تونس.

الناشط السياسي عبد العزيز القطي: تم قطع مخطط الجهة التي تقف وراء فرار عناصر من سجن المرناقية وهذا هو المخطط الكامل الذي كان سيحدث في تونس. 


كشف المحلل السياسي عبد العزيز القطي عن تطورات مهمة فيما يتعلق بعملية هروب خمسة مساجين من سجن المرناقية، حيث تمكنت التحركات الأمنية السريعة من إحباط بقية المخطط بعد الإيقافات والتحقيقات التي شملت حراس ومسؤولين من السجن نفسه.


وأكد القطي أن التحقيقات الأولية ساعدت في الحصول على معلومات حيوية كشفت تفاصيل المخطط بشكل شامل. وتزامنت هذه الأحداث مع تنفيذ عمليات أمنية مكثفة في عدة نقاط ومناطق مختلفة، بما في ذلك حي التضامن وبومهل والزهراء وجهة حمام الأنف.


وفي هذا السياق، نجحت المجهودات الأمنية, وفق المتحدث. نحو قطع الطريق على مخطط التجنيد ما بعد الهروب، مما يشير إلى نجاح الوحدات الأمنية في الحصول على معلومات دقيقة وإحباط المحاولات الأخرى للهروب أو التجنيد..

إرسال تعليق

أحدث أقدم