عاجل / بالاسماء : سمير الوافي يكشف عن الأطراف المسؤولة عن القرار السياسي الذي كان وراء فتح الحدود والغاء التحليل الاجباري. ‏

في تدوينة نشرها مساء اليوم الجمعة 18 سبتمبر  2020 على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك أكد الاعلامي سمير الوافي أن القرار السياسي الذي كان وراء فتح الحدود وإلغاء التحليل الاجباري للوافدين على تونس من المناطق المصنفة حمراء  هو وزير الصحة عبد اللطيف المكي بدرجة اولى و وزير السياحة محمد علي التومي في مرحلة ثانية ومن ورائهم رئيس الحكومة السابق الياس الفخفاخ.



 ونشير الي ان الناطقة الرسمية باسم وزارة الصحة الدكتورة نصاف بن علية كانت قد صرحت مساء اليوم خلال حضورها في برنامج ناس نسمة على قناة نسمة التلفزية ان قرار فتح الحدود كان بقرار سياسي دون ان تذكر الجهة التي اصدرت القرار.
وفيما يلي تدوينة سمير الوافي كاملة كما نشرها :







0/تعليقات/Comments

أحدث أقدم