عاجل ‏/فرنسا: إحباط محاولة اغتيال إبراهيم العيساوي داخل غرفته بالمستشفى

ذكرت تقارير صحفية فرنسية  بأن أجهزة الأمن المحلية تمكنت صباح امس الأربعاء 11 نوفمبر 2020 من القبض على شخص وفد إلى المستشفى العسكري بالعاصمة باريس الذي يرقد به إبراهيم العيساوي المتهم بتنفيذ عملية كنيسة نيس أواخر الشهر الماضي، موديا بحياة ثلاثة أفراد بهدف اغتياله داخل غرفته. 

الموقوف في قضية الحال والذي كان يخفي داخل طياته ثيابه سكينا أفاد في اعترافاته الأولية بأنه حلّ بالمستشفى بهدف ''ذبح'' الشاب التونسي، والانتقام لضحايا الكنيسة. 




من جانبها تواصل السلطات الأمنية والقضائية في فرنسا أبحاثها قصد الكشف عن كافة الملابسات التي حفّت بهذه الحادثة والأطراف التي تقف وراءها. 
تجدر الإشارة إلى ان الحالة الصحية لابراهيم العيساوي لا تزال تبعث على القلق جراء إصابته بالعديد من الطلقات النارية من قبل البوليس الفرنسي أثناء مطاردته إبان عملية الكنيسة، وقد جرت نقلته للتداوي بباريس بناء على طلب نقابات الطواقم الطبية وشبه الطبية التي رفضت علاجه
أحدث أقدم