Breaking

رفيق ‏عبد ‏السلام ‏: ‏رئيسنا ‏المغوار ‏يحاول ‏السطو ‏على ‏الدين ‏بعد ‏أن ‏سطى ‏على ‏الدستور

في تدوينة على صفحته الرسمية على فايسبوك اليوم الثلاثاء 13 أفريل 2021 قال رفيق عبد السلام إن كل رؤساء الدول الاسلامية بادروا بتهنئة شعوبهم بدخول شهر رمضان المعظم، وبثوا رسائل البهجة والتفاؤل والدعوة للتحابب وصفاء القلوب، الا رئيسنا المغوار، يصر على إشاعة أجواء الكراهية والحقد، ومحاولة السطو على الدين بعد السطو على الدستور.

وفيما يلي نص التدوينة : 



السلطة ابتلاء والثرثرة والسب والشتيمة في فاتحة  شهر الصيام وفِي جامع الزيتونة المعمور، هي أكثر ابتلاء، وفقدان الرشد والصواب هما الابتلاء الأعظم والأشد الذي لا يعوض بمال ولا سلطة ولا جاه. 


كل رؤساء الدول الاسلامية بادروا بتهنئة شعوبهم بدخول شهر رمضان المعظم، وبثوا  رسائل  البهجة والتفاؤل والدعوة للتحابب وصفاء القلوب،  الا رئيسنا المغوار، يصر على إشاعة أجواء الكراهية والحقد، ومحاولة السطو على الدين بعد السطو على الدستور. هذا الرئيس الزاهد المتعفف المتعبد في محراب  الغرف المظلمة والدهاليز  الموحشة. 

قيس سعيد يعود مجددا لمعزوفة بن علي المشروخة التي  أوردته موارد الهلاك.

Post a Comment

أحدث أقدم