ماذا تفعل عفاف داود في مقر الحكومة... قدمت من بريطانيا وأشرفت بنفسها على الحملة الانتخابية الفاشلة لالياس الفخفاخ... ‏؟ ‏! ‏

هذا ما دونه رئيس مرصد الشفافية والحوكمة المعز الحاج منصور على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك:

ماذا تفعل عفاف داود في مقر الحكومة...
عفاف داود... قدمت من بريطانيا وأشرفت بنفسها على الحملة الانتخابية الفاشلة لالياس الفخفاخ...
ثم كلفها الفخفاخ بمهمة في وزارة الشؤون الاجتماعية تتعلق ببيانات المستفيدين من منح الفقر في الكورونا 200 دينار.. التي لم يصل منها الي مستحقيها الا النزر القليل.. وفشلت كذلك في المهمة.


خرج الفخفاخ مهزوما.. يجر اذيال الفضيحة في خبر اموال مصبات الزبالة..
لكن المراة القادمة من بريطانيا استمرت.. وتعالى نفوذها في الحكومة..
كانت هي تذكرنا بذلك الدَور الذي قام به ذات يوم المدعو لطفي ساسي المستشار البريطاني ليوسف الشاهد..
عفاف داود.. يتساءل البعض عن سبب استمرارها في القصبة رغم انهاء مهامها رسميا في سبتمبر 2020 حسب ما ورد في الرائد الرسمي.
كيف تفسر وجود مستشار سياسي مقرب من بريطانيا في كل الحكومات...؟
ماذا تصنع عفاف داود... انها تشرف على بيانات وزارة الصحة ووزارة الشؤون الاجتماعية.. ؟


البعض يتحدث عن خطورة اطلاعها على بيانات الامن القومي... واشرافها علي كل ما يتعلق بمكتب رئيس الحكومة كأمينة اسرار..
انها احد كبار المسؤولين الفاشلين الذين أداروا الحرب في مواجهة الكورونا... حربا فاشلة.... 
يتبع....

المعز الحاج منصور.
 مرصد الشفافية والحوكمة

إرسال تعليق

أحدث أقدم