محمد ‏الحامدي ‏: ‏كل ‏الدعوات التي تسعى إلى تبخيس وترذيل الأحزاب والمنظمات جُرّبت مرارا ولم تثمر إلا الاستبداد والعلقم

اعتبر محمد الحامدي نائب أمين عام التيار الديمقراطي اليوم السبت 07 أوت 2021، أنّ "كل الدعوات التي تقوم على مقولة الشعب ككيان هلامي غير مهيكل، غير منتظم وتسعى الى تبخيس والغاء الكيانات الوسيطة كالأحزاب والمنظمات والجمعيات، هي دعوات شعبوية لا تفضى الا للاستبداد ..وهي لعب ساعة ودمار دهر وقد جربت مرارا ولم تثمر الا العلقم"، وفق تعبيره.


وأضاف الحامدي في تدوينة على حسابه الرسمي فيسبوك، "انا منخرط في العمل الحزبي منذ سنوات في معارضة بن علي وبعد الثورة، وانا على وعي طبعا بعلل الانتظام الحزبي وآفاته وادرك حدود الحزبية ولكن اتمسك بها لان الانسانية العاقلة لم تكتشف الى الان اداة اقل سوء منها لإدارة الخلاف السياسي".


وتابع:" كما اني ادرك حدود الديمقراطية البرلمانية ولكني ادرك ايضا ان الانسانية لم تكتشف بعد نظاما اقل سوء منها للحكم"، حسب قوله.

إرسال تعليق

أحدث أقدم