ردا ‏على ‏تصريحات ‏ماكرون:الجزائر تُصعد و تستدعي سفيرها بباريس ‏. ‏

استدعت الرئاسة الجزائرية اليوم السبت 2 أكتوبر 2021 سفيرها لدى فرنسا للتشاور، مشيرة إلى أن بيانا سيصدر بهذا الشأن في وقت لاحق، وفق ما نقلته روسيا اليوم.


ويأتي قرار استدعاء السفير الجزائري تزامنا مع نشر صحيفة “لوموند” الفرنسية تصريحات للرئيس ماكرون قال فيها إن نظيره الجزائري عبد المجيد تبون “عالق داخل نظام صعب للغاية”.



كما أشار ماكرون في تصريحاته إلى الماضي التاريخي لفرنسا في الجزائر، لافتا إلى أنه يرغب في إعادة كتابة التاريخ الجزائري باللغتين العربية والأمازيغية: “لكشف تزييف الحقائق الذي قام به الأتراك الذين يعيدون كتابة التاريخ”.


كما شكك الرئيس الفرنسي في وجود “أمة جزائرية قبل الاستعمار الفرنسي”، مشددا على ضرورة التطرق لهذه المسألة من أجل تحقيق “المصالحة بين الشعوب”.

إرسال تعليق

أحدث أقدم