راشد الغنوشي يعترف : فشلنا في إدارة الحكم و التحالفات و قيس سعيد إستغل الفرصة.

 اعترف رئيس حركة النهضة ورئيس البرلمان المعلّقة إختصاصاته في مقال له نشرته صحيفة “الرأي العام” بعدد من الأخطاء التي ارتكبها وحزبه خلال السنوات العشر الأخيرة خاصة في مايتعلق بإدارة الحكم وهندسة التحالفات الحكومية والحزبية، كما تعرّض إلى ملابسات وأسباب ما جدّ يوم 25 جويلية 2021 معتبرا تلك القرارات “معبّرة عن إرادة شعبية صادقة متعطّشة إلى التغيير ، ضائقة ذرعا بالحكومة وحزامها”، لكنه عبّر عن خشيته من أن تكون تلك القرارات “بداية حكم عسكري مقنّع على طريقة أمريكا اللاتينية أو سافر على الطريقة العربية الإفريقية”.


ووصف الغنوشي في مقاله الراحل الباحي قايد السبسي بأحد رموز النظام القديم المخضرمين الذي قاد البلاد إلى أوّل انتخابات نزيهة في تاريخ البلاد، معتبرا أنه “كان يتوق إلى أن يُجازى بمنحه رئاسة الجمهورية”، وأضاف “ولو حصل ذلك لانتفى المبرّر المباشر لعودة النظام القديم، سواء كان في شكله المعتدل (النداء) ، فما كان للباجي من هدف من تشكيله للنداء غير الثأر من إقصائه ومنعه من الوصول إلى قرطاج، أم كان في شكله الفاشي ممثلا في الدستوري الحر”.


وفي معرض حديثه عن تحالفات ما بعد انتخابات 2004، وصف الغنوشي التحالف مع الشاهد ب”غير الموفق”، وهو نفس الوصف الذي استخدمه لعملية اختيار الحبيب الجملي مرشحا لرئاسة الحكومة بعد انتخابات 2009 . وبعد أن سرد روايته حول عدم النجاح في تمرير الحكومة في البرلمان اعترف بالفشل قائلا” هكذا فشلنا في إدارة الفرصة التي أعطيت لنا فالتقطها قيس”.

إرسال تعليق

أحدث أقدم