سمير الوافي: يشكك في الغاية من وراء إقامة حفل راغب علامة في تونس و يطالب بفتح تحقيق . التفاصيل

نشر الاعلامي سمير الوافي في صفحته الرسمية على الفايسبوك نسخة من اسعار بعض الاكلات والاطعمة المقدمة في حفل الفنان اللبناني راغب علامة في بليونير تونس.


وطالب الوافي الذي كان صديقا لراغب علامة بالتحقيق في طريقة حصول الأخير على " الكاشي" بالعملة الصعبة...

وفيما يلي نص التدوينة : 


الإدعاء أن الفنان راغب علامة غنى في تونس بكاشي رمزي...ومحاولة إقناعنا أنه جاء للدعاية لألبومه الجديد...هو إستبلاه للتوانسة وربما للدولة أيضا...لكن لا يمكن إستبلاه القانون الذي يستطيع فرض تحقيق في حقيقة ذلك والتحري فيه...لأن الكاشي يتم دفعه بالعملة الصعبة بترخيص من البنك المركزي...إلا إذا كانت هناك وسيلة دفع أخرى خارج القانون نجهلها أكثر من المرخص والمعلن...وراغب لم يحضر أي برنامج تلفزي أو ندوة صحفية أو إحتفال إعلامي للدعاية المزعومة لألبومه...لذلك فهي مجرد محاولة للتعتيم على ما تم دفعه له...رغم أن ذلك عادي ومن حقه اذا كان في إطار القانون...!!!


راغب علامة فنان كبير وعلامة فنية فارقة...لكن أغانيه الجديدة الأخيرة لم تحقق أي نجاح...ومازال يعول على قديمه الخالد في ذاكرة الأجيال ويكرره...ولم يعد مطلوبا كثيرا كما كان في الحفلات والمهرجانات...فموسم الرياض مثلا وهو أكبر تظاهرة فنية عربية لم يبرمجه وقد تراجع فنيا وجماهيريا مقارنة بعمرو ذياب ووائل كفوري وغيرهما...وفي تونس إدعى المحيطون به أنه جاء بكاشي رمزي...لكن أسعار الطاولات والمقاعد والمشروبات والأكل في سهرته كانت خيالية ولا تدل على ذلك...ومثل تلك التذاكر تباع للشركات ورجال الأعمال وبالمجاملات والترضيات...!!

ملاحظة أخيرة ثقيلة لكنها اضطرارية لقطع الطريق : سيقول البعض أن علاقتي براغب تفرض علي بعض التحفظ في نقده...أرد عليهم بأن خلافا حدث بيننا بسبب ما كتبته عنه سابقا واتصل بي وقتها غاضبا من ذلك...وحتى هذه المرة كنت سألتقي به كالعادة وهو في تونس...لكن علاقتنا أصبحت متوترة بسبب ذلك فلم نلتق...واذا كان ثمن صداقتي بأي فنان هو مجاملته ومدحه والتملق له فأنا أضحي بتلك الصداقة المصلحجية...للأسف يحبون النقود ويكرهون النقد...!

إرسال تعليق

أحدث أقدم