عاجل / عضو الحملة الوطنية للتلقيح : تونس مقبلة على موجة من متحوّر “أوميكرون” .

أفاد عضو الحملة الوطنية للتلقيح ضد فيروس كورونا  الدكتور شكري الجريبي اليوم الاثنين 27 ديسمبر 2021 بأنّ تونس ليست في مأمن عما يقع في العالم من تفش سريع للوباء وانتشار متحوّر “أوميكرون”، خاصة وأنّ الحدود التونسية مفتوحة على كل بلدان العالم.


ورجّح شكري الجريبي خلال تدخّله في برنامج “اكسبراسو”  أن ينتشر متحوّر أوميكرون في تونس مثلما انتشر في أوروبا، مشيرا إلى أنّ الإجراءات المشدّدة في الحدود التونسية مكّنت من اكتشاف الحالة الأولى والخمس حالات الأخرى الوافدة على تونس.


وأكّدالجريبي أنّه رغم كل الإجراءات إلا أنّ احتمال تفشي المتحوّر تبقى واردة، مشيرا إلى ضرورة أخذ إجراءات استباقية للحد من انتشاره، وتتمثّل هذه الإجراءات وفق الجريبي في مواصلة تشديد الإجراءات الحدودية وتكثيف التحاليل مع الاقبال على التلاقيح.

كما أشار الدكتور الجريبي إلى ارتفاع في نسب التحاليل الايجابية من 15 بالمائة إلى 20 بالمائة مع تراجع التقيّد بالإجراءات الوقائية محمّلا المؤولية للدولة في دورها الرقابي .

وأفاد عضو الحملة الوطنية للتلقيح ضد فيروس كورونا الدكتور شكري الجريبي أنّ الحلّ لتفاي انتشار متحوّر أوميكرون في تونس يتمثّل في تطبيق الإجراءات الوقائية والتقيّد بها في كل الفضاءات، مع تسريع حملة التلاقيح، داعيا الأشخاص الذين لم يتلقوا جرعات اللقاح أو الأشخاص الدين لم يستكملوا عملية التلقيح إلى التوجّه ‘لى مراكز التلاقيح أين تتوفر كل أنواع التلاقيح.

وبيّن الجريبي أنّ الموجة القادمة سيهيمن فيها متحوّر “أوميكرون” في تونس وهو أقلّ حدّة وخطورة من متحور دلتا، مضيفا أنّ كل أنواع التلاقيح المتوفرة تحمي من الحالات الخطرة، وفي صورة قدوم موجة أخرى فإنّها ستصيب الأشخاص غير الملقحين.

إرسال تعليق

أحدث أقدم