error: ممنوع النسخ !!

Breaking

منذر الكبير يعلق على الهزيمة من بوركينافاسو: "الفينيسيون" غاب عند نهاية الهجمة.. و وديع الجرئ يجهز لقرار إقالته.

قال اسكندر ابراهيم خلال برنامج H’FOOT على الحوار التونسي الذي يقدمه، أن وديع الجريء غير راض عن مدرب المنتخب التونسي المنذر الكبير، وأن قرار اﻹقالة قد يصدر بين الفينة واﻷخرى خاصة بعد الانسحاب يوم امس امام منتخب بوركينافاسو في الدور الربع النهائي لكأس امم افريقيا بنتيجة هدف دون رد. 

وقال اسكندر ابراهيم أن سببا وحيدا يمكن أن يمنع هذه اﻹقالة وهو ضيق الوقت وإقتراب مباراج الباراج الحاسمة للتأهل إلى مونديال قطر في مواجهة مالي.


وكان الكبير تفادى اﻹقالة بعد كأس العرب لنفس السبب ألا وهو إقتراب موعد بطولة أمم إفريقيا آنذاك.


هذا و قال مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم منذر الكبير   في تصريحات فورية للصحافة إثر انسحاب تونس من مسابقة كأس إفريقيا للأمم بعد الهزيمة أمام بوركينافاسو في مباراة ربع النهائي، إن اللاعبين تحلّوا بالروح والعزيمة ذاتها كما تحدوا جميع الظروف للتحليق بعيدا.


وأضاف ”التوفيق لم يكن موجودا " و الفينيسيون " غاب عند نهاية الهجمة في ظل هذه الظروف الصعبة.. فأبناء المنتخب تحدوا الظروف وحوالي 8 منهم عادوا بعد إصابة بكوفيد.. نعم الروح والعزيمة كانوا موجودين وأنا نتحمل النتيجة..’

Post a Comment

أحدث أقدم