سيف الدين مخلوف: كنت بطلا.. و سجني 04 أشهر كان عطلة و فرصة للمطالعة.

اعتبر رئيس كتلة ائتلاف الكرامة سيف الدين مخلوف في تصريح لوكالة الأناضول التركية نُشر اليوم الجمعة، أنه كان بطلا مدافعا عن الحق، ولم يكُن بأي شكل من الأشكال مجرما، مؤكدا أنه معتقل سياسي لمطالبته باحترام الدستور والقانون، وأنه عُومل على هذا الأساس في السجن.

ووصف سيف الدين مخلوف، فترة بقاءه 4 أشهر في السجن، بـ »العطلة » ، مشيرا إلى أنها كانت فرصة له لمطالعة الكتب ومشاهدة التلفاز.


وقال مخلوف إن السلطة القائمة ذاهبة في ضرب كل المؤسسات الدستورية، وحتى ضرب هيئة الاتصال السمعي البصري، وهيئة الانتخابات، معتبرا أن رئيس الجمهورية سيضرب المنظمات الحقوقية والأحزاب السياسية.

إرسال تعليق

أحدث أقدم