عاجل : تدوينة خطيرة ينشرها القيادي بالنهضة رفيق بوشلاكة...القادم أعظم .!!

كتب القيادي بالنهضة رفيق عبد السلام - هذا المشهد الذي صار مألوفا كل يوم في المدن الكبرى والصغرى في تونس، بات يذكر الجميع بحالة الفشل الاقتصادي والمالي الممزوج بدكتاتورية الفرد الواحد.


في العشرية التي يسمونها كذبا وبهتانا بالسوداء، ورغم حملات التحريض السياسي والاعلامي والاضرابات العشوائية، نجحت الدولة الى حد معقول في تأمين حاجيات الناس الأساسية مع السيطرة على الأسعار وتوفير الخدمات الضرورية للمواطن من ماء وكهرباء وغاز وغيره.


طبعا الأوضاع لم تكن مثالية، في مرحلة مخاض سياسي عسير كانت تمر به تونس بعد الثورة، وفي اجواء زلازل سياسية كبرى كانت تعيشها المنطقة، ولكن لم تتأخر جرايات المواطنين ليوم واحد، ولم يقف الناس في الطوابير للحصول على الخبز والدقيق والسكر والزيت، ولم يصل الناس الى حالة العوز الذي نشهده اليوم.


الانقلاب، هو الذي فتح أبواب السنوات السوداء والحمراء، وهو الذي يجر البلاد كل يوم نحو الفقر والإفلاس، وربما المجاعة الجماعية لا قدر الله ، والقادم أعظم وربي يقدر الخير.

إرسال تعليق

أحدث أقدم