عاجل / بالأسماء: هؤلاء الأشخاص الذين اتهمتهم نادية عكاشة بالسطو على مسار 25 جويلية وهذا رد رئيس الجمهورية على تصريحاتها.. وقرارات مدوية منتظرة.. التفاصيل

مثلما أشرنا لذلك سابقا، وبعد  مجهودات وبحث، أكدت  مصادر اعلامية متطابقة لموقع موزاييك نيوز الإخباري انه بعد التدوينة المثيرة للجدل التي نشرتها المستشارة السابقة رئيس الجمهورية، نادية عكاشة على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك اليوم الإثنين 25 افريل 2022.

و التي قالت فيها ان المتحكم في كواليس قصر قرطاج هم أشخاص و جهات لا دين و لا ملة لهم، و هم من قاموا بالإستيلاء على مسار 25 جويلية،في اشارة لقرارات رئيس الجمهورية التي أعلنها أنذاك بتجميد البرلمان و حل حكومة هشام المعيشي، وفق ولها. 

وفي هذا السياق أكدت بعض، المصادر الاعلامية و منهم م اقع اخبارية أن نادية عكاشة قصدت تلميحا الأشخاصرالتي ذاكرتهم بأنهم هم من كانوا السبب في تقديم استقالتها و مغادرة تونس و الاستقرار في فرنسا و من بينهم وزيرين  في وزارات السيادة  الى جانب رجل أعمال و مقربيين من رئيس الجمهورية مثل رضا لينين الى جانب المكلفين بالإستشارة  الوطنية.


هذا و حسب ذات المصادر فانه من المنتظر ان يسمي رئيس الجمهورية في خطاب منتظر له بمناسبة عيد الشغل يوم غرفة ماي و عيد الفطر المبارك كلةالخفايا  ومن المنتظر ان يعلن عن قرارات جديدة و مراسيم سوف تكون مفاجأة وصادمة للبعض . 

من جهة اخرى علق القاضي وليد الوقيني على تدوينة نادية عكاشة من خلال منشور فايسبوكي على صفحته الرسمية قال فيه :
يوم انتخاب  ماكرون  تحدثت  نادية  الطرح  واضح  من رأيي  الناس  هاذم  الي الصدفة  التاريخية  جابتهم  ما نعملولهمش  طاولة  و كراسي  


اما حاجة وحده كوني  متأكدة سيدتي   انك  اليوم  بكلامك  خسرت  برشا  حاجات  عندهم  معنى ليكون الانسان  محترما  مع نفسه  اولا قبل ان تراه الناس  محترما و ربحت  برشا  حاجات  ما عندهم  حتى معنى  . 



إرسال تعليق

أحدث أقدم