رئيس الجمهورية : الحوار الوطني لن يكون مع العملاء و الخونة.

تداول مجلس الوزراء المنعقد اليوم السبت بقصر قرطاج تحت اشراف رئيس الجمهورية قيس سعيد، في جملة من مشاريع المراسيم من بينها مشروع مرسوم يتعلق بمؤسسة فداء للإحاطة بضحايا الاعتداءات الإرهابية من العسكريين وأعوان قوات الأمن الداخلي والديوانة وأولي الحق من شهداء الثورة وجرحاها.

وقال رئيس الدولة في كلمة إفتتاحية للمجلس أن تونس يحكمها التونسيون،ولا يمكن أن تعود تونس إلى حكم القناصل وفق تعبيره. 



وأكد رئيس الدولة أن الحوار الوطني لن يكون مع من اختار نهج العمالة والإرتماء في أحضان الخارج وفق تعبيره.

إرسال تعليق

أحدث أقدم