إلقاء القبض على شاب تنكر في لباس فتاة لتأدية الإمتحان مكان صديقته.

حسم القضاء المغربي مصير شاب أثار الجدل في المملكة خلال الأسابيع الماضية، بعد أن تنكَّر في زيٍّ نسائي لأداء الامتحان مكان صديقته بكلية الحقوق بمدينة المحمدية جنوب العاصمة الرباط.

حيث قضت المحكمة الابتدائية بمدينة المحمدية في حق الطالب، الذي انتحل صفة أنثى داخل كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية في المدينة ذاتها، بالحكم عليه بـ3 أشهر حبساً نافذاً، وغرامة مالية بقيمة 5 آلاف درهم (نحو 500 دولار أمريكي)، بعد متابعته بتهمة انتحال صفة.


 
كما أن صديقته لم تنجُ من العقوبة، حيث أدانتها المحكمة ذاتها بـ3 أشهر حبساً نافذاً، وكذلك 5 آلاف درهم غرامة في حق الطالبة التي انتحل الشاب صفتها، من أجل المشاركة.


كانت المصالح الأمنية في المغرب أوقفت، في 18 جوان، شاباً ارتدى زياً نسائياً وانتحل صفة طالبة (صديقته) لاجتياز امتحان الدورة الاستدراكية بالجامعة نفسها، وفق ما ذكرته وسائل إعلام محلية.


الطالب المعني، تنكَّر ودخل قاعة الاختبارات لاجتياز امتحان سلك الإجازة مكان إحدى صديقاته، قبل أن يتم ضبطه من طرف اللجنة المسؤولة عن الحراسة النظرية، وتقديمه للإدارة لأخذ التدابير اللازمة تجاهه.

كما تم أيضاً اعتقال الطالبة المعنية، التي اتفقت مع الطالب المعني ليجري الامتحان مكانها، قبل أن يتم فضحه من قِبل زملاء بقاعة الامتحان، لتتدخل لجنة الحراسة بالقاعة، وتحيله إلى إدارة الكلية. 

يُذكر أن الشخص الموقوف هو طالب جامعي بسلك الماستر، شعبة الاقتصاد بالكلية نفسها، بينما صديقته تدرس بالسنة النهائية شعبة الاقتصاد.
المصدر مواقع مغربية

إرسال تعليق

أحدث أقدم