إسمها تونس: مستوصف في ولاية سوسة يرفض علاج مواطنة لأنها أصيلة ولاية قبلي.. الحكااية كبرت ووصلت لكبااار المسؤولين.. كشف ما حدث للموظف الذي رفض تسجيلها

استنكرت مواطنة أصيلة قبلي تدعى "تونس السوداني" سلوك موظف بمستوصف الغدران من منطقة


سيدي عبد الحميد من ولاية سوسة بعدم السماح لها بالتسجل للعلاج لأنها أصيلة ولاية قبلي.


وأوضحت في مداخلة مع الجوهرة اف ام، أنها تقيم بمنطقة طفالة من ولاية سوسة اين تقيم مع زوجها وطفلتها البالغة 14 عاما.

واضافت انها اضطرت مرة للعلاج بالمستوصف المعني الا انه طلب منها الاستظهار بما يثبت أنها تقيم في سوسة فاضطرت الى جلب فاتورة كهرباء سلمتها اياها صاحبة المنزل الذي أجرته، وسمح لها اثر ذلك بالعلاج بالمستوصف. 


وفي حادثة مماثلة حصلت مؤخرا فقد اضطرت ذات المواطنة لعلاج ابنتها بذات المستوصف الا أنه تم رفض تسجيلها وقيل لها بالحرف الواحد: "انت من قبلي برا داوي في قبلي.." دون أدنى مراعاة لحالتها الاجتماعية ولا لوضع طفلتها الصحي.

وفي اتصال مع المدير الجهة للصحة محمد رويس للتعليق على هذه الحادثة أكد المسؤول للجوهرة أف أم انه سيتدخل بنفسه للسماح لها بالعلاج بكل الوحدات الجهوية وسيسدي تعليماته للموظفين "لقبول مثل هذه الحالات"، وفق تعبيره دون الاشارة بخصوص الاجراءات التي سيتم اتخاذها تجاه الموظف المعني وهذه التجاوزات الادارية في حق مواطنة. الفيديو :

إرسال تعليق

أحدث أقدم
محتوى مدفوع
محتوى مدفوع