القاضي ‏وليد ‏الوقيني ‏:" ‏كل ‏من ‏يؤمن ‏بالدولة ‏هو ‏"كلب" ‏...وكل ‏من ‏يشلك ‏الدولة ‏هو ‏مناضل ‏" ‏

تعليقا على على الحملة الممنهجة التي تُشن على المؤسستين الأمنية و العسكرية في الفترة الأخيرة من بعض الأطراف  السياسية تزامنا مع الاحتجاجات في مدينة رمادة وولاية تطاوين، دوّن القاضي  و الوالي السابق لولاية قبلي  و الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية السابق وليد الوقيني تدوينة على صفحته الرسمية بموقع التواصل الإجتماعي فايسبوك قال فيها ...

"ان كل من يدافع عن الدولة هو كلب و كل من يشلك الدولة هو مناضل "  مضيفا " هذه قواعد اللعبة ..."  





وفي تدوينة أخرى  دعا وليد الوقيني الي وقفة  مساندة  يوم 29 جويلية  2020  تكون تكريما لشهداء الشعانبي من العسكريين في ذلك  اليوم  و كل شهداء المؤسستين  الامنية  و العسكرية  و جرحاها و كل القوات الحاملة للسلاح و اعلان استمرار الصمود  و التلاحم  مع مؤسسات  الدولة.

0/تعليقات/Comments

أحدث أقدم