عبير ‏موسي ‏: ‏ثورة ‏2011 ‏كذبة ‏كبرى ‏و ‏لا ‏أدين ‏لها ‏بشىء

أعلنت اليوم الاربعاء 23 سبتمبر 2020  رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي في تصريح لاذاعة جوهرة اف ام  عدم إعترافها بالثورة و انها لا تدين لها بشي بإعتبار ان وجودها السياسي سبق سنة 2011 حزب التجمع الدستوري الديمقراطي المنحل و اكد موسي في تصريح أنها تتشرف بتقلد مناصب قيادية في هياكل هذا الحزب.


و في سياق آخر اعتبرت موسي ان حزبها بات يحظى بشعبية كبيرة وبدعم واسع من الرأي العام وجزء هام من الشعب الذي يتقاسم مع الحزب أفكاره، على الرغم من الحملات الكبيرة التي تستهدفه، خصوصا عبر مواقع التواصل الاجتماعي من خلال المنشورات مدفوعة الثمن.





و أرجعت عدم تحالف الدستوري الحر مع بعض من مكونات الساحة السياسية في تونس، وخاصة تلك المحسوبة على التيارات الوسطية، إلى عدم وجود تقارب معها على مستوى الأفكار التي يتبناها الدستوري الحر، على أرضية القطع مع "تنظيم الإخوان ومنظومتهم".
أحدث أقدم