Breaking

فيروس ‏كورونا ‏في ‏تونس ‏: ‏الدكتور ‏حاتم ‏الغزال ‏يقدم ‏ثلاث ‏أخبار ‏أحدهما ‏سىء. ‏(التفاصيل) ‏

في تدوينة نشرها اليوم السبت 27 مارس 2021 ،على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي بخصوص مستقبل هذا الوباء اللعين في سنة 2021 عندي ليكم 3 أخبار : خبر باهي و خبر ما يعجبش و خبر خايب.


1• الخبر الباهي : التلقيح كفيل بالقضاء على هذا الوباء لا شك في ذلك. آخر الدراسات في البلدان التي تقدمت كثيرا في تلقيح شعوبها تثبت اليوم أن الوباء في طريقه للإندثار و أن التلقيح لا يحمي فقط من الأعراض الخطيرة و لكنه يحمي أيضا من حمل الفيروس و بالتالي من إنتقال العدوى. بالنسبة لهذه الدول الوباء اصبح او سيصبح قريبا مجرّد تاريخ.

الخبر إلى ما يعجبش : الدول التي شهدت بداية متأخرة أو بطيئة في التلقيح تشهد اليوم موجة جديدة من الوباء  و حتى الدول التي كنا نعتقد أنها ربما وصلت الى المناعة الجماعية. يبدو أن هذه المناعة الجماعية لا يمكن بلوغها عند إصابة 60% من الناس كما كان الإعتقاد السائد و إنما بعد اصابة أكثر من 80% من السكان.


الخبر الخايب خلاص هو أن ما أن يحدث في البرازيل بدأ في الإنتشار في القارة الأمريكية و سببه سلالة فتّاكة بأتم معنى الكلمة تتسبب في مضاعفة عدد الحالات الخطرة حتى عند الشباب الذي لم يتحصّل على التلقيح.

الإستنتاج بالنسبة لتونس : الأمور غير مطمئنة بتاتا. التراخي في عملية مراقبة الحدود في صيف 2020 تسبب لنا في موجة خريف و شتاء 2020 و التراخي في إنطلاق و سرعة عملية التلقيح سيتسبب في موجة ربيع و صيف 2021 للأسف الشديد... و طبعا لن يحاسب على ذلك أحد.

Post a Comment

أحدث أقدم