Breaking

رفيق ‏عبد ‏السلام ‏: ‏الغنوشي لا يملك من حطام هذه الدنيا غير بيته المتواضع و ‏المال ‏لا ‏يعني ‏له ‏شيئا ‏. ‏

في تدوينة نشرها اليوم السبت، عل  صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، قال الوزير السابق و صهر رئيس حركة النهضة رفيق عبد السلام، إن الغنوشي لا يملك من حطام هذه الدنيا غير بيته المتواضع بالنحلي، وهو يعيش حياة بسيطة ومتواضعة على امتداد حياته،حسب تعبيره.


وأكد عبد السلام في تدوينة عبر صفحته على فيسبوك، أن كل من اقترب منه وخالطه يعلمون ذلك، مضيفا القول "لقد خبرته منذ عقود من الزمن وأنا في بداية العشرينات من عمري، ولم أعلم عنه إلا أنه نذر حياته للسياسة والمعرفة ولا يعني له المال والممتلكات شيئا".


جاء ذلك على خلفية ما نشرته جريدة الأنوار التي أوردت في عددها الصادر يوم امس الجمعة  مقالا قالت فيه أن الغنوشي يمتلك آلاف المليارات، ليصفها رفيق عبد السلام بـ"الصحيفة المظلمة السوداء" التي تعمل على خدمة أجندة "مشغلتها"، عبير موسي رئيسة الحزب الدستوري الحر، حسب قوله. وفيما يلي نص التدوينة :

"الصحيفة المظلمة السوداء المسماة زورا بالأنوار، والتي أدمنت صناعة الكذب خدمة لأجندة مشغلتها الجديدة المهرجة عبير، بعد هلاك مشغلها السابق، لا تكتفي بالزعم الكاذب أن ميزانية الغنوشي تصل2700 مليار، بل تمضي في افترائها المفضوح لتجعل من  الرجل تاجر أسلحة ومخدرات متحيلا في السوق العالمية يمتلك بنكا موازيا!!! 

ظنا منها ومن أمثالها أن الجميع يشاركها الفساد المالي والاخلاقي، وقد غاب عن الجاهلة ان العالم  ليس مزرعة سائبة ترتع فيه العصابات من أمثالهم، بل تحكمه قواعد صارمة ومراقبة كاملة للمعاملات  المالية في كل دول المعمورة .

فلتعتبر هذه الصحيفة كل هذه الممتلكات المدعاة عطاء خالصا لها من دون الناس ولتوزعها على عصابتها من الكذابين الأفاكين .
الغنوشي لا يملك من حطام هذه الدنيا غير بيته المتواضع بالنحلي، وهو يعيش حياة بسيطة ومتواضعة على امتداد حياته. يعرف عنه ذلك كل من اقترب منه وخالطه. ولقد خبرته منذ عقود من الزمن وأنا في بداية العشرينات من عمري، ولم أعلم عنه  إلا أنه نذر حياته للسياسة والمعرفة ولا يعني له المال والممتلكات شيئا.

Post a Comment

أحدث أقدم