رسالة عاجلة من نور الدين البحيري الي رئيس الجمهورية قيس سعيد. (التفاصيل)

نشر القيادي بحركة النهضة و النائب المجمدة عضويته بالبرلمان نور الدين البحيري اليوم السبت 20 نوفمبر 2021، تدوينة مطولة على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، موجهة الى رئيس الجمهورية قيس سعيد، وفيما يلي نصها: 


من أجل الحقيقة: ڨولها السيد الرئيس ڨولها

للاسف الشديد بعض المرضى بداء النهضة والغنوشي والبحيري كلما انكشف خداعهم وافتضحت اكاذيبهم  عوض مراجعة انفسهم والتوبة عما يرتكبون تاخذهم العزة بالاثم ليزدادوا إصرارا على غيهم حتى إذا حدثوا كذبوا وإذا إئتمنوا خانوا وإذا أقسموا حنثوا  باليمين وإذاخاصموا فجروادون رادع من اخلاق أو ضمير 


بعد فضيحة الالف وخمسمائة مليار وهنشير طينة في صفاقس وقصور الطرابلسية في رادس والحمامات وبيع الجنسية بمائة ألف دينار والتي كشفت بعض وسائل الإعلام أخيرا أن المورطين فيها ينتمون لحزب داعم للسيد الرئيس قيس سعيد وغيرها من الترهات التي ثبت بالدليل القاطع زيفها  لم يبق أمام عصابات الحشد والدواعش إلا هتك الاعراض وقذف المحصنات والدعوة لانتهاك حرمة المحاكم والقضاة والمحامين والكتبة والاعوان تحت غطاء التطهير 
مرة أخرى أنبه أن خطاب العنف وهتك الاعراض والشيطنة والشعبوية وبث الكراهية صراحة أو تلميحا مباشرة أو بواسطة أو السكوت عليه تحريض للناس على مهاجمة بعضهم بعضاوهي من قبيل الجرائم الإرهابية  
وبما أن رؤوءس الفتن والترويج لثقافة القتل المادي والمعنوي يدعون مساندة الرئيس ويتغذون من بعض خطبه وتصريحاته يهمني مع كل الاحترام أن أذكر السيد رئيس الجمهورية بمايلي :


أولا / بقول الله سبحانه وتعالى "يا أيها الذين امنوا كونوا قوامين لله شهداء بالقسط ولا يجرمنكم شنئان قوم على ألا تعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوى واتقوا الله إن الله خبير بما تعملون "(سورة المائدة الآية 8) وقول الرسول عليه الصلاة والسلام " كل المسلم على المسلم حرام دمه وماله وعرضه" 

ثانيا / أن ما تتعمد ترويجه من إكاذيب وترتكبه من كبائر وجرائم وسائل إعلام وصفحات تواصل تنسب نفسها لتنسيقياته ولبعض المقربين منه ضد معارضيه إساءة كبيرة لشخصه ولموقعه في الدولة وللدولة ذاتها وتقاليدها ونواميسها


ثالثا/ ضرورة إستحضار أن حرية الراي والتعبير  مكسب من مكاسب الثورة وان المعارضة مكون أساسي في الحياة الوطنية وان القضاء سلطة مستقلة


 وأنه لاسلطان على القاضي إلا للقانون  وأن في الاصرار على المساس من الحريات وقيم النظام الجمهوري وعلى تجريم المعارضة  وعلى إتهام السادة القضاة  ونسبة أفعال مشينة لهم وتحقيرهم  بمناسبة وبدونها دون حجة ولابرهان ضرب لهيبة الدولة ومساس بوحدتها واستقرارها وتدمير لها ودفع لها نحو العزلة والافلاس والخراب لا قدر الله 

رابعا/  بالواجب المحمول عليه بصفته رئيسا للدولة بمصارحة التونسيين حول حقيقة الاوضاع المالية والاجتماعية والبيئية في بلادنا وحقيقة برنامجه الأقتصادي والسياسي ورؤيته لمواجهة التضخم وارتفاع الاسعار ومصير القانون عدد38 لسنة 2020 والاتفاقيات التي ابرمتها الحكومات السابقة مع ممثلي عدد من القطاعات والجهات والفئات من مثل الحائزين على الدكتوراة وآليات التشغيل الهشة (حضائر واساتذة ومعلمين نواب ..)


خامسا/  الكف عن خطاب التعميم والتلميح الملتبس وكشف كل ما لديه من وثائق وحجج للرأي العام والقضاءحول هوية السادة القضاة المتهمين بالفساد فردا فردا اذ المسؤولية شخصية وهوية الحزب الذي ما فتئ يتهمه بتوظيف القضاءوهوية الشخص الذي يصر منذ مدة على اتهام السادة القضاة بالولاء له حتى" أصبحوا يسمون باسمه" وإغلاق مسلسل الاتهامات التي طالت الجميع بدون إستثناء 
سادسا تحمل مسؤوليته التاريخية بصفته رئيسا للدولة مؤتمنا على استمرارها ووحدتها وأمنها باتخاذ ما يلزم لوأد الفتنة قبل فوات الاوان وحماية تونس من شرور كل تنظيمات الارهاب وأذرعها الاعلامية من مثل جماعات الحشد واللجان الشعبية والمنتسبين المدنيين وغيرهم من الدواعش والحوثيين الذين اكتوت بنارهم دولاشقيقة وصديقة 
أخيرا وليس بآخر أذكر كل إخوتي وأخواتي من حرائر تونس وأحرارها الرافضين للانقلاب في كل الجهات والقطاعات بقوله سبحانه وتعالى "ولا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الاعلون ان كنتم مؤمنين "سورة آل عمران الآية 139

وأقولها لممولي حملات الترهيب والواقفين وراءهم  رصيدكم انتهى ومصيركم لن يكون أفضل من سابقيكم 
ارهابكم لن يخيفني ولن يزيدني ألا ثباتا واصرارا على الدفاع على الحق واعتزازا بالانتماء لمشروع تونس الحديثة مشروع النهوض الوطني العظيم
أخيرا وليس بآخر أتحدى كل الذين احترفوا استهدافي وحركتي المناضلة حركة النهضةوبناتها وأبناءها مرة أخرى أن يثبتوا ولو صفر فاصل صفر فاصل واحد في المليار من أكاذيبهم
قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين وإلا فلتصمتوا إلى الأبد 
الامجاد لاتقام على المكر والخديعة وتشويه الخصوم والزور وهتك الاعراض والتحريض على الكراهية والقتل والحكم الفردي المطلق
تربينا والحمدلله في عائلة وحركة علمتنا إلتزام شرف الغاية وشرف الوسيلة وقول الحق حتى على أنفسنا مهما كان الثمن  والنضال السلمي الصادق حتى إن بسط بعضهم يده ليقتلنا عملا بقوله سبحانه وتعالى في الآية 28 من سورة المائدة "لئن بسطت إلي يدك لتقتلني ما أنا بباسط يدي إليك لاقتلك  إني أخاف الله رب العالمين "

#يسقط_الانقلاب 
المجد والخلود للشهداء الابرار 
التعدي على استقلال القضاء مدخل للظلم وإيذان بخراب العمران 
هتك الاعراض والقذف والتحريض على الكراهية والبغضاء جرائم إرهابية

إرسال تعليق

أحدث أقدم