عاجل /تونس : بسبب تدوينة على الفايسبوك..السجن 4 أشهر وخطية مالية في حق مدونة و ناشطة بالمجتمع المدني

قضت المحكمة الابتدائية صفاقس2، اليوم الثلاثاء، بالسجن لمدة أربعة أشهر وبخطية مالية قدرها 500 دينار، ضد المدونة والناشطة بالمجتمع المدني، مريم بريبري، وذلك على خلفية شكاية تقدم بها ضدها كاتب عام نقابة قوات الأمن الداخلي بصفاقس، بسبب نشرها على حسابها الخاص بالفايسبوك في أكتوبر 2020 لفيديو يوثق اعتداء عون أمن على احد المواطنين بمدينة نابل.

وقد انتقدت في تلك التدوينة الأساليب العنيفة التي يتم اللجوء اليها من قبل بعض أعوان الأمن خلال أدائهم لمهامهم، وهو ما اعتبره الشاكي "إساءة إلى الغير وإزعاجا لراحتهم عبر الشبكات العمومية للاتصالات"، وفق نص الفصل 86 من مجلة الاتصالات.

وأكد محامي الدفاع عن المتهمة، نعمان مزيد، عشية اليوم الثلاثاء، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء، أه سيتم غدا الاربعاء، تقديم مطلب في استئناف الحكم، معربا عن أمله في أن ينصف القضاء المتهمة، "باعتبارها مدونة، وحقها في التعبير مكفول في الدستور التونسي".

ودعا، في ذات السياق، إلى ضرورة إسقاط التهم الموجهة ضد المدونة والناشطة المدنية، مريم بريبري، والتخلي عن الممارسات التعسفية والكف عن ملاحقة المدونين عبر اللجوء إلى الفصل 86 من مجلة الاتصالات.

إرسال تعليق

أحدث أقدم