عبير موسي : الغنوشي و وزُمرته إنتهوا سياسيا وهم يتفاوضون الآن على الخروج الآمن.

  خلال ندوة صحفية عقدت اليوم الجمعة 10 ديسمبر 2021،بمقر حزبها،قالت رئيسة الحزب الدستوري الحرب،عبير موسي، إنه كان من المفروض أن ينظر مجلس الأمن المنعقد مساء يوم أمس في ملف مطلب غلق مقرات فرع الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين في تونس والحسم فيه.

وأشارت موسي إلى أن "النهضة انتهت وأن التحضيرات جارية لإنشاء حزب وتنظيم جديد".


وتابعت موسي أن "الغنوشي وزُمرته الضيّقة في عداد المُنتهين سياسيا وهم يتفاوضون الآن على الخروج الآمن" و أن "حلّ حركة أصبحت فارغة من قيادييها مجرّد ضحك على الذقون ولن يُقدّم أي إضافة للشعب التونسي".

إرسال تعليق

أحدث أقدم