عاجل : إصابة مئات الآلاف من التلاميذ و الطلبة بالكورونا: الدكتور حاتم الغزال يبين مخلفاتها على صحتهم و يقدم هذه النصيحة الهامة للأولياء و المدرسين.

كتب الدكتور حاتم الغزال تدوينة هامة موجهة الي الأولياء، و المدرسين و تحدث فيها عن الاعراض التي تلازم الاطفال الذين تلقوا عدوى فيروس كورونا وفيما يلي نص التدوينة:

"أصيب مئات الآلاف من التلاميذ و الطلبة بالكورونا خلال هذه الموجة الوبائية و عادة ما تكون الإصابة في شكل أعراض بسيطة تختفي خلال أيام و يعود هؤلاء الأطفال و الشباب إلى مقاعد الدراسة.


ما يجب أن يعلمه الإخوة في أسلاك التعليم من الإبتدائي إلى الجامعي هو أنه خلافا لبساطة الأعراض عند الإصابة فإن عددا غير قليل من هؤلاء التلاميذ و الطلبة ستتواصل معهم أعراض ما يسمى بالكوفيد الطويل و لعدّة أسابيع و من بين هذه الأعراض :
- قلّة التركيز


- ضعف الذاكرة
- إضطراب النوم
- الشعور المتواصل بالإرهاق
- الخمول و الرغبة في النوم
و بالتالي من الواجب مراعاة هذه الظروف الصحية الإستثنائية. 

المرجو منكم التخفيف من الأعباء الدراسية على التلاميذ خلال هذه الفترة و عدم مطالبتهم بالكثير من الوجبات في البيت. 

كما أنه من المهم الإنتباه لعدم الإفراط في اللوم على التلاميذ الذين لا يتابعون بطريقة جيدة في القسم أو يفشلون في حفظ النصوص المطالبين بحفظها فذلك ليس لتقصير منهم و إنما هي مخلفات الإصابة.


نرجو أيضا من الآباء و الأمهات الإنتباه لهذا الأمر و المساعدة النفسية لأبنائهم الذين تظهر عليهم هذه الأعراض.
اللوم و التأنيب مع شعور التلميذ بعدم القدرة على القيام بواجباته الدراسية تصيبه بالإحباط و قد يتحول الأمر الى إكتئاب أو عقد نفسية مزمنة فرفقا بهم.

إرسال تعليق

أحدث أقدم