رئيس الجمهورية: لاحوار مع اللصوص والانقلابيين.

اعلن رئيس الجمهورية قيس سعيد اليوم الاربعاء بمناسبة اشرافه على احياء الذكرى 22 لوفاة الزعيم الحبيب بورقيبة ان التصويت في الانتخابات التشريعية القادمة سيكون على الافراد وليس على القائمات وفي دورتين وذلك على قاعدة نتائج الاستشارة الوطنية .

واضاف رئيس الدوله في رده على اسئلة صحفيين بروضة ال بورقيبة بالمنستير ان هيئة الانتخابات ستواصل الاشراف على الاستحقاقات الانتخابية القادمة ولكن ليس بتركيبتها الحالية.


وبين رئيس الحمهورية ان الحوار انطلق مع المنظمات الوطنية وسيكون على قاعدة نتائج الاستشارة الوطنية و"لكن لاحوار مع اللصوص والانقلابيين" قائلا انه "لن يستبد بالرأي"واشارالى انه سيتم اما تعديل الدستور او وضع دستور جديد بناء على ما سيترتب عن الاستفتاء المقرر في 25 جويلية .

إرسال تعليق

أحدث أقدم