عبد اللطيف المكي: بطرد أعضاء لجنة البندقية قيس سعيد يواصل عزل نفسه داخليا و خارجيا.

في تعليق على قرار رئيس الجمهورية قيس سعيد، امس بطرد اعضاء لجنة البندقية من تونس، قال القيادي السابق بحركة النهضة عبد اللطيف المكي، انه بذلك يواصل عزل نفسه داخليا و خارجيا، وفق تعبيره، 

وكتب عبد اللطيف المكي على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك مايلي :


من خلال موقفه من تقرير لجنة البندقية قيس سعيد يستمر في عزل تونس دوليا و أظنه لا يعي ذلك.ما قالته لجنة البندقية قاله اغلب فقهاء القانون الدستوري في تونس فهل اصغى اليهم سعيد؟


هو يتخفى وراء مسالة التدخل الخارجي ليهرب من مواجهة المأزق الذي وضع فيه البلاد.لجنة البندقية تمت استشارتها عديد المرات بعد الثورة دون مشكل.


اذا كان يعتبر تقرير لجنة البندقية تدخلا خارجيا لماذا سمح للجهات الرسمية بالحديث مع هذه اللجنة في اطار اعداد تقريرها بما في ذلك وزارة الخارجية؟ أم أنه عندما جاء التقرير ضد اج اءاته اصبح يعتبره تدخلا خارجيا؟
هو يتصرف وفق مقولة مشروعه الشخصي في كفة و مصلحة تونس في كفة.

إرسال تعليق

أحدث أقدم