عاجل / رسالة مضمونة الوصول....بعد فرار قيادات وعناصر من سجن المرناقية ثم إيقاف "الصومالي".. صحفي يكشف عن رسالة جديدة خطـ،ـيرة جـ،ـدا وصلت للرئيس قيس سعيد.

رسالة مضمونة الوصول....فرار قيادات وعناصر من سجن المرناقية ثم إيقاف "الصومالي".. صحفي يكشف عن رسالة جديدة خطـ،ـيرة جـ،ـدا وصلت للرئيس قيس  سعيد. 

شهدت تونس عملية هروب خمسة من العناصر السجناء من سجن المرناقية، وهذه الحادثة أثارت جدلاً واسعاً داخل البلاد. وأدلى الصحفي بسام حمدي بتقديراته حول هذا الحادث الذي وصفه بأنه إهانة كبيرة للدولة التونسية.


حيث أعرب حمدي عن اعتقاده أن عملية هروب العناصر الخمسة تعد إهانة كبيرة للدولة التونسية ولسلطاتها الأمنية. 


وتساءل عن كيفية تمكن هؤلاء السجناء من الهروب بسهولة من أكبر مؤسسة سجنية في تونس.



وأشار حمدي إلى طريقة إيقاف أحد العناصر الهاربة المعروف بلقب "الصومالي" وهو يتجول بكل بساطة وسط الشارع، واعتبر ذلك أيضا إهانة للدولة. 


كما أكد وجود تواطئ داخلي في عملية تهريبهم، مشيرا إلى وجود جهات داخل مؤسسات الدولة تمكنت من تنظيم هذه العملية.


وفي الختام، دعا حمدي رئيس الجمهورية قيس سعيد إلى معالجة هذا الأمر بجدية والتحقيق في كيفية حدوث هذه الإختراقات، وضرورة التصدي لأي محاولة لاختراق مؤسسات الدولة والعمل على تعزيز الأمن والاستقرار في البلاد.

إرسال تعليق

أحدث أقدم