خبراء أمنيون بتونس: جماعات الظلام تدعو لدولة الخلافة بتمويلات أجنبية.. والحرب على الإرهاب مستمرة ‏/ ‏التفاصيل.. ‏

جماعات الظلام في تونس
على الرغم من  التجاذبات التي تشهدها الساحة السياسية وانشغال البلاد بمجابهة الانتشار السريع لفيروس "كوورنا"، إلا أن "الحرب على الإرهاب" لا تزال ذات أولوية قصوى لدى القيادة السياسية والأمنية وكذلك العسكرية في تونس؛ التي شهدت عمليات إرهابية دموية في أعقاب ثورة 2011.


وتواصل الأجهزة الأمنية التونسية، بدعم من المؤسسة العسكرية ، اعتقال المشتبه في انتمائهم لتنظيمات إرهابية، وتفكيك خلايا تكفيرية إلى جانب الكشف عن مخابئ لعناصرها، فضلًا عن إحباط مخططات إرهابية.





وهو ما أكده وزير الداخلية التونسي، توفيق شرف الدين، خلال جلسة للجنة الأمن والدفاع، حيث نوه بأن "التنظيمات الإرهابية شهدت تغييرًا خلال سنة 2020 على مستوى استراتيجياتها مستغلة تركيز الدولة على ملف جائحة (كورونا)، إلا أن تونس لم تنشغل عنها وتجابه كلا الخطرين بشكل متزامن ومستمر ومحكم"، فيما أكد وزير الدفاع التونسي، إبراهيم البرتاجي، أن الوضع الأمني بالبلاد يتسم بالهدوء الحذر مع تواصل سريان حالة الطوارئ، مشددًا على ضرورة البقاء في أعلى درجات اليقظة والحذر.
أحدث أقدم