Breaking

ألفة الحامدي : الخطوط التونسيّة تملك رصيدا هاما لا يُقدر بثمن.. وسنحقق هدف إقلاع الغزالة من جديد ‏

عبّرت ألفة الحامدي الرئيسة المديرة العامة الجديدة لمجمع الخطوط التونسية ، عن شكرها وامتنانها للثقة التي منحت إياها لتسيير و تطوير مؤسسة وطنية بحجم الخطوط التونسية وعراقتها في مجال الطيران المدني الحساس والمتسم بالتنافسية الشرسة.

جاء ذلك خلال إشراف وزير النقل واللوجستيك معز شقشوق عشية أمس على موكب تنصيب ألفة الحامدي رئيسة مديرة عامّة جديدة لشركة الخطوط التونسية وذلك بحضور أعضاء مجلس إدارة الشركة يتقدمهم بلقاسم الطايع المتصرف المفوض وثلة من مسؤولي الوزارة.

‎ وذكّرت ألفة الحامدي بأن الخطوط التونسية، رغم كل العوائق و الصعوبات المالية، تملك رصيدا هاما لا يُقدر بثمن يتمثل في ثلاث مقومات إلا وهي السلامة التي توفرها لركابها منذ عقود و هو نتاج لثقافة عمل عريقة تناقلتها الأجيال داخل المؤسسة، وكفاءاتها في مختلف المكونات اضافة إلى تعلق التونسيين بهذه الشركة كرمز وطني و كممثل لصورة تونس و التونسيين على الصعيد العالمي.


‎وأضافت الرئيسة المديرة العامة للخطوط التونسية أن حجم المسؤولية التي عهدت لها والمتمثلة في تطوير خطة عمل استراتيجية على المدى القريب والمتوسط و البعيد، لا يحد من تفاؤلها بمستقبل الشركة نظرا لقيمة الكفاءات و الطاقات التي تزخر بها والتي ستعول عليها في الاسهام في تنفيذ مشروع اصلاح و تطوير بفضل حس الانتماء المعهود لدى كافة العاملين بالمؤسسة ووضوح الأهداف لاستعادة ثقة الحرفاء و تعزيز قيادة التونيسار للسوق التونسية مما سيمكننا من القدرة على مواجهة المنافسة في أسواق الطيران العالمية خاصة منها الأوروبية والأفريقية.
‎وقالت الرئيسة المديرة العامة للناقلة الوطنية "‎لدي إيمان عميق باستعداد الجميع للاسهام في تنفيذ خطة الإصلاح لتحقيق هدف إقلاع الغزالة من جديد، وهو هدف قابل للتحقيق لو وضعنا اليد في اليد و عملنا في كنف الثقة والتعاون".

Post a Comment

أحدث أقدم