Breaking

رفيق ‏عبد ‏السلام ‏: كل ما أوردته جريدة ‏الأنوار ‏بخصوص الغنوشي كذب ‏و ‏دجل. ‏

في تدوينة نشرها اليوم الجمعة، على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، علق القيادي بحركة النهضة رفيق عبد السلام على ما نشرته جريدة الانوار التونسية في عددها الصادر اليوم وتأكيدها على امتلاكها وثائق حول ما نشرته سابقا بخصوص مصدر ثروة راشد الغنوشي ، وكتب عبد السلام مايلي :


حتى يعرف الجميع،وعلى  سبيل اليقين، حجم الكذب والدجل الذي روجته ومازالت تروجه جريدة  الأنوار التي ادعت أن للغنوشي ثروة هائلة يديرها ابناه سهيل ومعاذ وصهره رفيق:


أولا،ولعلم الجميع، أن الغنوشي ليس له ابن اسمه سهيل أصلا. فكيف لمن يدعي أنه يورد  الحقائق الموثقة أن ينسب أشياء لشخص وهمي  لا وجود له أصلا.
  

ثانيا: زعموا أن لدي شركات أديرها  في فرنسا نيابة عن الغنوشي والعائلة، ولم تعلم هذه الصحيفة الكاذبة  أن سجل الشركات في أوروبا  متاح أمام الجميع  عبر شبكات الانترنت، ولو كان عندها حقائق كما تزعم، فلتسم لنا  اسم شركة واحدة من هذه الشركات التي  تزعم أننا  نديرها.
فإن وجدت مالا أو شركة لي في فرنسا فإني متبرع بها لهذه الصحيفة الصفراء لعلها تنفقها في اكتساب الحد الأدنى من المهنية.

Post a Comment

أحدث أقدم