رضا بالحاج: المأزق السياسي الذي تعيشه تونس اليوم لا مخرج منه إلا بالعودة للشرعية

قال القيادي بحزب الأمل رضا بالحاج اليوم الثلاثاء 3 أوت 2021 إن المأزق الذي تعيشه اليوم تونس هو مأزق حقيقي لا مخرج منه إلا بالعودة للشرعية والعودة للشرعية لن تكون بالأمر الهين وتستلزم تجميع كل القوى الرافضة للإنحراف الإستبدادي في جبهة للدفاع عن الديمقراطية وهنا تتحمل كل القوى التي ناضلت ضد الإستبداد والتي برزت مواقفها المبدئية في الأيام الأخيرة مسؤلية إنقاذ المسار الإنتقالي .


وأكد بالحاج في تدوينة له عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك أن مر أكثر من أسبوع  على تاريخ 25 جويلية 2021 والذي تم فيه تجميع كل السلط التنفيذية و التشريعية وحتى القضائية لدى رئيس الجمهورية  إلا أن كل الدلائل تشير إلى أن من فكر وهندس لهذا التمشي قد أساء تقدير الوضع الداخلي لتونس وكذلك الإقليمي و الدولي وأن عملية النسخ على تجارب  " مقارنة" لا يصح على تونس.


وأفاد بالحاج بأن "من الناحية الداخلية  تونس تعيش إنتقالا ديمقراطيا منذ عشرة سنوات تمكنت من تركيز مؤسسات ديمقراطية يمكن أن تصمد أمام المغامرات التي يمكن أن يقوم بها البعض كما برز مجتمع مدني متيقظ ومتحفز للوقوف أمام محاولات الإنحراف بالمسار وكذلك سلطة قضائية بجناحيها قضاة و محامين أصبحت غيورة عل إستقلاليتها". 


وبين بالحاج أن الأطراف الفاعلة في المنطقة العربية والتي تسعى إلى ترسيخ توازنات تضمن إستقرار المنطقة لا يمكنها أن تقبل بانخرام التوازنات بتونس لارتباطها بالتوازنات الجهوية التي بدورها مازالت هشة خصوصا في ليبيا.

إرسال تعليق

أحدث أقدم