عبد الحميد الجلاصي: يجب فتح ملفات الاغتيالات السياسية والتعيينات كي يعرف التونسيون الحقيقة

 دعا الناشط السياسي والقيادي السابق بحركة النهضة عبد الحميد الجلاصي إلى فتح تحقيق في ملفي التنظيمات والأجهزة السرية والاغتيالات السياسية والتسفير وملف التعيينات على رأس المؤسسات العمومية الكبرى وقال الجلاصيأريد أن يعرف التونسيون الحقيقة..هذا الملف (الاغتيالات) سمّم الحياة السياسية بالبلاد وفي وقت من الأوقات قيل ان الرئيس الراحل الباجي قائد السبسي تعهد بحل هذا الملف لكن إلى الآن لم يتم حلّه.



كما أكّد الجلاصي، على ضرورة فتح ملف التشغيل ومعرفة من كان يضغط لتعيين فلان وعلاّن في المسؤوليات الكبرى بالمؤسسات العمومية الكبرى كالخطوط التونسية وشركة الكهرباء والغاز والشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه وغيرها وأضاف: 

لدي ما أدلي به بخصوص هذا الموضوع (التشغيل) ولرئيس الجمهورية قيس سعيد حاليا كل الصلاحيات ومن الضروري النظر في هذين الملفين وتابع قائلا: أريد أن أشاهد أحزابا تُحل وأشخاصا يسجنون إذا ثبت تورطهم في هذين الملفين واذا لم يتثبت تورط أحزاب وأشخاص فأريد أن أعرف ما سبب إثارة هذه الملفات التي سمّمت الاجواء وعطّلت البلاد 



كما قال عبد الحميد الجلاصي إن بعض الأطراف تتحدث عن عشرية الخراب وهم هي جزء من الخراب وقد عطّلت وعرقلت الاصلاحات التي كان من المفترض اجراؤها بالبلاد عبر العربدة في المؤسسات العمومية وتخريب الانتاج وفق قوله.

إرسال تعليق

أحدث أقدم