قيادي بحزب ائتلاف الكرامة : نحن مستهدفون.. و نحمّل رئيس الجمهورية مسؤولية تأزّم الأوضاع في تونس.

انتقد عدد من قيادات "حزب ائتلاف الكرامة"، خلال مؤتمر صحفي انتظم بمقر الحزب اليوم الأربعاء 22 ديسمبر 2021 ما اعتبروه استهدافا متواصلا لزملائهم في الحزب ومواصلة إيقافهم في "قضية المطار" دون أي موجب قانوني.

ووصف القيادي بالحزب يسري الدالي، في تصريح على هامش المؤتمر الصحفي، محاكمة سيف الدين مخلوف، ونضال السعودي وماهر زيد ومحمد العفاس وأحمد بن عياد، بالظالمة والمسيّسة.


من جهة أخرى، حمّل رئيس الجمهورية قيس سعيد مسؤولية تأزّم الأوضاع في تونس على جميع المستويات بما فيها السير نحو انهيار المنظومة الاقتصادية والقدرة الشرائية للمواطن التونسي، خاصة بعد إعلانه عن حزمة من الإجراءات الجديدة بتاريخ 15 ديسمبر الجاري، والتي ستكون لها انعكاسات كارثية على الاقتصاد التونسي، وفق تقديره

وعبّرالدالي عن استغرابه من عدم تناول وسائل الإعلام الوطنية لتقرير صادر عن اتحاد البرلماني الدولي، والذي اعتبره على غاية من الأهميّة لما تضمنه من تصنيف لتونس في الخانة الحمراء التي تعتبر أن البرلمان التونسي مهدد وتم الاعتداء عليه من قبل السلطة التنفيذية وهي مسألة خطيرة نظرا لكون تونس لم تنزل إلى هذا التصنيف من قبل، وفق قوله.

وفي سياق آخر، طالب القيادي بحزب ائتلاف الكرامة، السلطات التونسية بتقديم توضيحات بشأن التسريبات والوثائق التي يتم تداولها في علاقة بتنفيذ الانقلاب، وفق تعبيره.

وأشار إلى أنه قدّم أمس الثلاثاء، خلال زيارته صحبة عدد من نواب البرلمان (المعلّقة اختصاصاته)، مقر المفوضية السامية لحقوق الانسان، حوصلة عن الخروقات والاعتداءات التي طالت الاعتصام الذي ينفذه التحالف المدني في مقر المنظمة التونسية للشغل، وفق قوله.

إرسال تعليق

أحدث أقدم