error: ممنوع النسخ !!

Breaking

موجة سخرية و إستهزاء واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي من رفيق بوشلاكة. التفاصيل

مرة اخرى يتهم رفيق عبد السلام القيادي في حركة النهضة اليوم الاربعاء 27 أفريل 2022 رئيس الجمهورية قيس سعيّد بالسفر سرا . فبعد ” قصة” قرنسا ولقاء رئيسها ايمانويل ماكرون لساعات ، زعم عبد السلام ان الرئيس قيس سعيد زار القاهرة سرا ايضا والتقى خلال زيارته السريعة مرفوقا بالمليديرر نجيب ساويرس الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وقال عبد السلام ان قيس سعيد أدى قبل 10 أيام زيارة سرية الى مصر مشيرا الى انها دامت قرابة 6 ساعات والى انه التقى خلالها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ومدير جهاز المخابرات عباس كامل ورجل الأعمال نجيب ساويرس. 


ووجهت لعبد السلام انتقاداتبسبب التدوينة لتي باتت موضوع تندر لتشابه مع القصة السابقة التي كان قد نشرها يوم 20 جانفي عن زيارة مشابهة وسرية ايضا للرئيس سعيد الى فرنسا .


وزعم عبد السلام ان رئيس الجمهورية قيس سعيّد سافر سرا الى باريس بعد مكالمة جمعته بالرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون مشيرا الى انه بقي “40 دقيقة” وعاد الى تونس .

وكتب على صفحته الرسمية بموقع “فايسبوك”:بعد مدة قليلة من المكالمة الهاتفية التي أجراها ماكرون مع قيس سعيد، ركب سعيد طائرته الخاصة سرا وفي جنح الظلام باتجاه باريس ، وقد التقى هناك رئيس سلطة ” الحماية” لمدة اربعين دقيقة تقريبا ، ثم هم راجعا الى تونس وتسلل الى قصر قرطاج في جنح الظلام”.

وأضاف “كان ذلك بعدما سمع التوبيخات، وتلقى الأوامر والتعليمات من صاحب سلطة الحماية المبجل. وسلملي على السيادة الوطنية والذين باعوا ضمائرهم للخارج”.

واثارت تدوينة رفيق عبد السلام موجة سخرية على مواقع التواصل الاجتماعي وذكر بعضهم باللقاء الذي جمع راشد العنوشي بالرئيس التركي رجب الطيب اردوغان يوما بعد عدم حصول حكومة الحبيب الجملي على تزكية مجلس نواب الشعب وجعلت نواب المعارضة يطالبون بسحب الثقة منه وبتذكيره بكونه كان احد اسوء وزير خارجية في تاريخ تونس وربما اسوأهم على الاطلاق .

Post a Comment

أحدث أقدم