راشد الغنوشي لصحيفة لوفيغارو: أنا اليوم مهدد بالإعدام.. ولكن لا خوف القانون و الشعب التونسي معنا

دافع رئيس حركة النهضة ورئيس البرلمان المنحل راشد
الغنوشي، عن شرعية وشرعية البرلمان، مؤكدا أن
"القانون والشعب معهم".وأضاف الغنوشي في تصريح لجريدة لوفيغارو الصادرة اليوم: أن حركة النهضة هي اول من وصف الإجراءات التي اتخذها رئيس الجمهورية يوم :
25 جويلية 2021 بالانقلاب.


الغنوشي صرح أيضا بأن الملاحقة القضائية التي تطاله
وعدد آخر من النواب قد عاشها خلال فترة حكم بورقيبة
وبن علي وتتمثل في استعمال الفصل 72 من المجلة
الجزائية والذي جاء فيه" يعاقب بالاعدام مرتكب الاعتداء المقصود منه تبديل هيئة الدولة او حمل السكان على مهاجمة بعضهم بعضا بالسلاح واثارة الهرج والقتل والسلب بالتراب التونسي".



كما شدد الغنوشي أيضا في حواره على ضرورة اجراء
انتخابات رئاسية وتشريعية خلال 6 أشهر الى جانب عودة
البرلمان لمهامه.

إرسال تعليق

أحدث أقدم