سمير الوافي : يكذب مريم بن مامي و يكشف كواليس الصلح المزعوم معها. (فيديو)

كتب سمير الوافي - لا أريد العودة إلى ما حدث بيني وبين السيدة مريم بن مامي...لكنني مجبر على ذلك بكل لطف بعد ما تم ذكره في برنامج نوفل الليلة من تحريف طفيف للحقيقة...وإنتشار خبر حول مصالحة مزعومة...لذلك لا بد من توضيح !!!

إلتقيت بمريم صدفة في مطعم في قرطاج...وكانت معها الصديقة بية الزردي...كنت جالسا مع صديقي حاتم بولبيار وجاءت مريم مبتسمة لتسلم علي...فقمت وسلمت عليها رغم إستغرابي من بساطة ذلك...سلمت عليها ليس لأنني تجاوزت وصالحت ونسيت بل لأنني لا أستطيع تجاهل يد إمرأة ممدودة إليّ أمام الناس للسلام مهما كانت علاقتي بها...وتحدثنا قليلا بهدوء ولمتها على بعض الأشياء وعاتبتني هي أيضا وقالت أن قضيتها هدفها علاء وأنها تعتبره الفاعل الرئيسي وأنها تعتبرني مظلوما ولم نتحدث لا عن مصالحة ولا عن إعتذار...ولم نتشنج ولم أحقد عليها في حديثي...وليس من طبعي أن أتعارك مع إمرأة أمام الناس في مكان عام...فهناك مجالات أخرى لإدارة خلافاتنا أهمها القضاء وهي من بدأت باللجوء إليه دون تنازل...وهي من أغلقت باب الصلح أثناء القضية فكيف تفتحه الآن بالذات بعد الحكم وبعد أن قررت أنا رفع قضية ضدها بتهمة القذف والثلب !؟؟...

لن أبدأ خلافا جديدا معها...لكنني أرد فقط على مغالطة صغيرة وردت في البرنامج وجعلت مئات الأشخاص يتصلون بي والخبر ينتشر...لذلك أنا مجبر على هذا التوضيح...!!!

إرسال تعليق

أحدث أقدم
محتوى مدفوع
محتوى مدفوع