بعد حجب الشهريات و العزل : وزير التربية يضرب بقوة مجددا و يقر عقوبات إضافية للمعلمين

دعت وزارة التربية المندوبيات الجهوية كلّها إلى إيقاف إجراءات التقاعد المُبكّر للمعلّمين الحاجبين للأعداد، إلى حين انتهاء البحث الإداري الذي فتحته على خلفية حجب الأعداد.

ويشمل قرار إيقاف إجراءات التقاعد الاستثنائي، المعلّمين الذين تقدّموا بمطلب تقاعد مُبكّر على قاعدة (35سنة أقدمية وعمر57 سنة) من بين الذين حجبوا الأعداد، وفق إذاعة موزاييك.


ويأتي قرار وزارة التربية إيقاف إجراءات التقاعد الاستثنائي في مرحلة جديدة من الإجراءات التي سبقتها، والمتمثّلة في عزل أكثر من 350 مديرة مدرسة على خلفية عدم تأشيرهم على الأعداد وتسليمها، إضافة إلى حجز أجرة شهر لأكثر من 17 ألف مُعلّم حجبوا الأعداد.


وكان وزير التربية محمد علي البوغديري قد أكّد، الاثنين 10 جويلية، أنّ حجب أعداد تلاميذ الأساسي “فضيحة” في تاريخ تونس، متعهّدا بوضع حدّ لها مهما كانت التكاليف.وقال البوغديري -في تصريح على هامش تنظيم يوم إعلامي بمدينة العلوم بالعاصمة، تحت شعار “نحو جامعة مبتكرة ومبادرة في خدمة اقتصاد المعرفة والابتكار”- إنّ حاجبي الأعداد سيتحمّلون المسؤولية كاملة بالقانون، مشدّدا على أنّه لا مجال للاستخفاف بالدولة وبأبناء الشعب.

وأضاف الوزير أنّه لن يترك التلاميذ مستقبلا رهائن لأيّ جهة كانت وسوف يتمّ التصدّي للعديد من الممارسات التي أضرّت بالتلميذ وعائلته، من بينها مجابهة ظاهرة الدروس الخصوصية.

يُشار إلى أنّ إجراءات التقاعد الاستثنائي جاءت في الأمر الرئاسي عدد 542 لسنة 2022 المؤرّخ في 13 جوان 2022 والمتعلّق بضبط الفئات المعنية وإجراءات وصيغ وآجال تطبيق البرنامج الخصوصي للإحالة على التقاعد قبل بلوغ السن القانونية.

إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال