Breaking

وزارة ‏الداخلية ‏تفتح ‏تحقيقا ‏في حادثة ‏تسريب ‏وثائق ‏سرية ‏تابعة ‏لمصالحها. ‏

أعلنت وزارة الدّاخليّة في بلاغ اليوم الخميس 7 جانفي 2021، أنّه تمّ فتح تحقيق في تعمّد تسريب مجموعة من الوثائق التي تهمّ مصالحها على مواقع التّواصل الاجتماعي.

وأكّدت الوزارة أنّه سيتمّ على ضوء نتائج التحقيق تحديد المسؤوليّات واتّخاذ الإجراءات اللاّزمة في حقّ كلّ من سيثبت تورّطه في هذا الإخلال.



ويذكر أنّه تم تسريب وثائق تتضمّن قرارات تحويرات على مراكز أمنية مركزية، كان وزير الداخلية المُقال توفيق شرف الدين قد اتخذها، قبل أن يقوم رئيس الحكومة هشام المشيشي بالغائها.

Post a Comment

أحدث أقدم