Breaking

حالة غليان بالوكالة الوطنية للتشغيل بصفاقس والادارة توجه رسالة لرئاسة الحكومة هذا نصها

شهدت الوكالة الوطنية للتشغيل بولاية صفاقس حالة من الغليان و الاحتقان على خلفية جملة من الإشكاليات الإدارية حيث توجهت الإدارة بصفاقس برسالة لرئاسة الحكومة جاء فيها:

 

اعلنت الادارة العامة الوكالة الوطنية للتشغيل صباح الْيَوْم 25 ماي 2021 عبر نشر وثيقة تفسيرية بموقعها الداخلي تطرقت فيها الى الدوافع التي اعتمدتها لاعفاء اربع رؤساء مكاتب تشغيل بولاية صفاقس يوم 21 ماي 2021 والذي خلف استياء واسع لدى ابناء القطاع لا فقط لانها سابقة في تاريخ الوكالة بل لمحاولات الهروب الى الامام والتعنت في الاصرار على الاضرار بالقطاع استجابة لنزعات انتقامية ونرجسية لبعض اصحاب النفوس المريضة والانا المتظخم  والخلط المستراب بين جبة الادارة والنقابة،
وان تضمن  الاعلان مبررات تبدو في ظاهرها اساس اتخاذ قرار الاعفاء من قبل الادارة العامة  حيث انه ورد بالوثيقة ان السادة رؤساء مكاتب التشغيل الذين تم اعفاؤهم كانوا قد تقدموا بطلبات اعفاء متكررة بدعوى ان السيدة المقتصدة عطلت سير دواليب مكاتبهم والتي عطلت كل ملفات خلاص المتربصين والمتكونين ومستحقات المؤسسات وكذلك مستلزمات سير المكاتب من ادوات مكتبية وغيرها حتى فواتير الماء والكهرباء تعطل خلاصها في اكثر من مناسبة وامام هذا التعطيل الممنهج من طرف المقتصدة التي تستمد نفوذها وتسيبها وتجاوزها لصلاحياتها وحدود مهامها المتمثلة في خلاص الاذون بال فع التي يصدرها رؤساء مكاتب التشغيل كأمري صرف،






وامام هذه الاوضاع التي تعفنت كثيرا بمرور الزمن دون اي رد فهل من الادارة العامة اضطر رؤساء مكاتب التشغيل والعمل المستقل الى تقديم طلب اعفاء من المسؤولية كحركة احتجاجية بعد انتفاء كل السبل الادارية المعهودة لمعالجة مثل هذه المشاكل وذلك حتى تلفت نظر الادارة العامة الى خطورة المسالة، باعتبار ان واجب المسؤولية وحسها المتطور لديهم يحتم عليهم ذلك بعد ان استنفذوا كل الحلول التوفيقية للتجاوز هذا المازق في علاقة بسلوكات المقتصدة التي تجاوزت كل الحدود..
وامام تواصل تجاهل الادارة العامة لهذا المشكل تواصل طلبات الاعفاء وتكررت اصرارا من السادة رؤساء مكاتب التشغيل الى ضرورة ايجاد حل لمسالة التعطيل الممنهج من المقتصدة للسير العادي لنشاط المكاتب ...
وقد استجابت الادارة عبر مهمة تفقد في الغرض وكانت التفقدية العامة للوكالة في تقريريها اوصت باعفاء المقتصدة باعتبارها الاساس  الذي يتم اعتمادة  لايجاد كحل للاوضاع التي تعفنت كثيرا بفعل تراكم الاشكاليات وتباطؤ الادارة العامة في اتخاذ القرار المناسب في الوقت المناسب..




تواصلت المعضلة الى ان تم منذ 16 ماي 2021 تكليف مقتصد جديد وهو بصدد متابعة مرحلة تكوينية بصفاقس الجنوبية الى غاية 02 جوان 2021 ..




لكن الادارة العامة عوض ان تكتفي بتغيير السيدة المقتصدة اصل الاشكال وفق تقارير التفقدية وشهادات كل متابعي المشكل منذ اشهر بالجهة، ونزولا عند الرغبة الانتقامية للبعض   لتصفية حساباته الانتقامية والاستجابة لنزاعاته التسلطية  فقد تم شفاء غليله من خلال الانتقام من السادة رؤساء مكاتب التشغيل الاربع والذين يشهد كل القطاع بكفائتهم ونضافة ايديهم وخبرتهم الطويلة في المجال بدعوى انهم طلبوا الاعفاء والحال ان الجميع يعلم انه كان طلب اعفاء للفت نظر الادارة العامة التي قصرت في حل المشكل في الوقت المناسب وبالنجاعة  المطلوبة دون تشف ولا انتقام من اي طرف ...



ونظرا لكل هذه الاسباب فان هذه السابقة الخطيرة تتطلب من ابناء الوكالة الوقوف صفا واحدا والذود عن مؤسستهم امام محاولات تفكيك اوصار الادارة واستهداف رؤساء مكاتب التشغيل وابناء الوكالة والتصدي لكل النزعات الانتقامية والتسلطية ودعوة الادارة العامة وسلطة الاشراف الى التعقل والحكمة وتغليب المصلحة العليا للوكالة واعوانها ومراجعة قرارات الاعفاء المتسرعة وغير القانونية والنظر في امكانية راب الصدع وتنقية المناخ الاجتماعي بهذه المكاتب والنَاي بالادارة وجهة صفاقس عن كل التجاذبات والصراعات الجانبية
اطارات ومستشاري التشغيل بولاية صفاقس 

لسير نشاطات المكاتب التي يسيرونها من صلاحيات المديرة

Post a Comment

أحدث أقدم