error: ممنوع النسخ !!

Breaking

عاجل / توقعات جديدة مخيفة للفلكية ليلى عبد اللطيف : مؤامرة في قصر قرطاج.. و هذا ما سيحدث لقيس سعيد و لحركة النهضة.

قالت الفلكيّة اللبنانية  المثيرة للجدل ليلى عبد اللطيف في تصريح لاحد الاذاعات المحلية التونسية  انه هناك دول عربية سوف تتوصل إلى الصلح وتجاوز الخلافات القديمة بينهما خلال سنة 2022.

وأشارت ليلى عبد اللطيف إلى أنّ رئيسا عربيا سيعيش وضعا صعبا و يدخل السجن ويحاكم، مؤكدة  أنه رئيس جمهورية وليس ملكا رافضة تقديم المزيد من التفاصيل.



وعن الوضع الوبائي، أكّدت ليلى عبد اللطيف أنّه ستظهر متحورات جديدة لفيروس كورونا في السنوات القديمة وهناك اختراعات وفيروسات جديدة ستظهر في عدة بلدان على غرار الصين والهند وفي افريقيا ايضا. 


و بخصوص تونس  قالت ليلى عبد اللطيف  إنّها مازلت مصرة على توقعاتها السابقة و ان تونس سوف تصبح وجهة سياحية عالمية وستكون مثل دبي.

و على صعيد اخر قالت ليلى عبد اللطيف ان تونس تمر بظروف صعبة "لكنها ستفرج"، مشددة على ضرورة أخذ الحيطة و الحذر خاصة الجانب  الأمني.

وأضافت ليلى عبد اللطيف ان  الحكومة سوف تتغير و تكون محل ترحيب  من الشعب.. ستنجحون في ثورة بيضاء ستكون لمصلحة تونس والجيش سيكون بالمرصاد لكل عملية تخريب".

كما تكهنت الفلكيّة اللبنانية بوقوع بمؤامرات في قصر قرطاج، داعية رئيس الجمهورية قيس سعيّد إلى الانتباه والحذر، مشدّدة على أنّ لا مكان للإخوان وحركة النهضة في الحكم مستقبلا.

وأشارت إلى أنّ شخصيات أياديهم نظيفة من المثقفين والدكاترة يمثلون جيلا جديدا سيصلون الى الحكم ويكونون سببا في تحقيق نهضة تونس.


تنويه:تصريح ليلى عبد اللطيف بتاريخ 22 جانفي 2022

Post a Comment

أحدث أقدم