حركة ‏الشعب ‏تعلن ‏موقفها ‏من ‏حكومة ‏هشام ‏المشيشي ‏

أكدت حركة الشعب على إثر  اجتماع مجلسها الوطني الاحد عن دعمها لحكومة هشام المشيشي المستقلة، فيما قرر التيار الديمقرطي في اليوم نفسه، عدم منحها الثقة في جلسة البرلمان.

ويؤشر موقف التيار والشعب على وجود خلافات داخل الكتلة الديمقراطية ، ثاني اكبر كتلة في البرلمان بعد حركة النهضة، المكونة من نواب الحزبين ب38 نائبا.
وكان الحزبان ،قد اعلنا سابقا رفضهما لحكومة تكنوقراط، مطالبين بحكومة سياسية لا تضم حركة النهضة.



يشار الى ان التيار الديموقراطي (22 نائبا)،ممثل في حكومة الياس الفخفاخ بثلاث وزراء (محمد عبو ،غازي الشواشي،محمد الحامدي)، فيما تشارك حركة الشعب( 16 نائبا) بوزيرين (محمد المسيليني ،فتحي بلحاج) .

0/تعليقات/Comments

أحدث أقدم