الدكتور ‏ذاكر ‏لهيذب ‏يزف ‏بشرة ‏سارة ‏لجميع ‏التونسيين. ‏

كشف الدكتور ذاكر لهيذب، أن تونس والقطاع الصحي سيتجاوزان أزمة كورونا أواخر شهر جويلية، موضحا أن المنحنى التصاعدي سوف يغير اتجاهه أواخر الشهر الحالي على غرار ما حصل في الهند و انقلترا.


و أشار لهيذب إلى  أن من بين الحلول المطروحة على المستوى الجهوي و الوطني هو توسيع طاقة استيعاب المستشفيات عبر إيقاف كل العمليات الأخرى غير المستعجلة و تسخير المستشفيات لمرضى الكوفيد إضافة إلى تسخير قاعات الرياضة والأفراح.


وقد قلل ذاكر لهيذب من تشاؤم زميله زكريا بوقرة قائلا إنه رغم احترامه له لكن تقديراته دائما متشائمة وتقديراته صحيحة فقط في حال  لم تتخذ الدولة  أي إجراء، مضيفا أنه اذا تحركت الدولة لجلب التلاقيح خارجيا فإن جميع التوقعات المتشائمة لزكريا بوقرة ستصبح خاطئة.

إرسال تعليق

أحدث أقدم