رئيس الجمهورية ‏:هناك من دفع المليارات في الخارج لاغتيالي"! ‏ ‏

اعتبر رئيس الجمهورية قيس سعيّد، في كلمة توجه بها مباشرة من سيدي بوزيد، أن الوقفة الاحتجاجية التي تم تنظيمها أمس الأحد مسرحية

وقال رئيس الجمهورية مساء يوم الإثنين 20 سبتمبر 2021، إن هذه المسرحية مُخرجها معروف وفاشل والممثلون هم من أسوء الممثلين

14 جانفي 2011 هو تاريخ إجهاض الثورة

وشدد رئيس الجمهورية على أن الثورة التونسية انطلقت يوم 17 ديسمبر 2010 وليس يوم 14 جانفي 2011

واعتبر رئيس الجمهورية أن 14 جانفي هو تاريخ إجهاض الثورة وفق تعبيره

تونس تعيش عدة أزمات مفتعلة… ولن نتخلى أبدا على التحدي إلّا منتصرين

وأكد رئيس الجمهورية أن تونس تعيش العديد من الازمات المفتعلة، معتبرا أنه كلما اشتدت الأزمات المفتعلة كلما ازدادت الإرادة لتجاوزها وتخطيها

وشدد رئيس الدولة في كلمة له مباشرة من ولاية سيدي بوزيد في إطار زيارة غير معلنة، على أن التحدي مازال قائما وعلى أنه لن يتم التخلي أبدا عن التحدي إلّا منتصرين’

وقال إنه لا مجال للتراجع أبدا، مبينا أنه على العهد

ونفى وجود حيرة وارتكاب

هناك من دفع المليارات في الخارج لاغتيالي

واتّهم الرئيس قيس سعيد، أطرافا لم يسمّها، بدفع المليارات في الدول الأجنبية لتشويهه واغتياله

وقال، إنّ الوضع على جميع الجوانب كان يستوجب اللجوء للتدابير الاستثنائية وتفعيل الفصل 80 لإنقاذ البلاد
وتابع ”الخطر مايزال جاثما على البلاد ولا يمكنني أن أترك البلاد لهم ولفسادهم

الخطر مازال جاثما ولن أترك الدولة كالدمية تحركها الخيوط من وراء الستار

وقال رئيس الجمهورية أن الخطر مازال جاثما، في إشارة إلى الأسباب التي دفعته لاتخاذ التدابير الإستثنائية يوم 25 جويلية الماضي

وأكد رئيس الدولة أنه لن يترك الدولة كالدُمية تُحركها الخيوط من وراء الستار وفق تعبير

وتابع أن التدابير الإستثنائية كانت يمكن أن تكون أشد

وصرح قائلا ‘يتحدثون عن انتقال ديمقراطي…بل هو انتقال من فساد إلى فساد ومن سرقة إلى شرقة’

صواريخنا القانونية على منصات إطلاقها وتكفي إشارة واحدة لتضربهم في أعماق الأعماق

وقال رئيس الجمهورية صواريخنا القانونية على منصات إطلاقها وتكفي إشارة واحدة لتضربهم في أعماق الأعماق”

وذكر رئيس الدولة في كلمة توجه بها للشعب التونسي مباشرة من ولاية سيدي بوزيد، بأنه قام بتفعيل الفصل 80 من الدستور بعد أن وجه التحذير بعد التحذير

إرسال تعليق

أحدث أقدم