عاجل / المنصف المرزوقي يشن هجوما عنيفا على رئيس الجمهورية و يدعو المؤسستين العسكرية والأمنية للإنقلاب عليه و عزله.

كتب  الناشط السياسي و المعرض محمد المنصف المرزوقي على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك التدوينة التالية: 

يا ناس افتحوا عيونكم 
بتأميم الهيئة المستقلة للانتخابات المنقلب يواصل تفكيك كل مؤسسات دولة القانون والمؤسسات الني جاءت بها نضالات خمسة عقود تكللت بالثورة المباركة .

وكمشة من الحمقى  يصرخون اضرب يا قيس  الشعب معاك 
وعلى الطرف الآخر كمشة من  السذج ( أو من مفتعليها)  يصرخون الحوار، الحوار .


يا ناس، تونس مصابة  برئيس غير شرعي ، غير سوي ، غير كفؤ ، متخلف تاريخيا ، ما زال يتصور رئيس  الدولة الراعي الذي يتفقد أحوال الرعية بالليل ويخاف على البغلة من الحفرة حتى لا يعذبه الله 
يا ناس  هذا الرجل الخطير يدفع بتونس كل يوم  إلى حافة الهاوية 
مرة أخرى الحل تظافر الشرعية ( بالعزل البرلماني في اقرب وقت والمحاكمة ) والشارع بالمظاهرات لإبلاغ رسالة واضحة 


مرة أخرى نعم للحوار لكن  بين القوى السياسية المناهضة للانقلاب حول آليات قيادة المقاومة المدنية لإنهاء الانقلاب لا للتعايش معه. من يتحدث عن صيغة ما مع المنقلب اعذره ألا يفهم في طب الأمراض العقلية لكن لا أعذره في عدم فهم  السياسة كما يمارسها  المنقلب وهي واضحة ومثل قطار موضوع على السكة ومبرمج للذهاب إلى الآخر ليسقط في الفراغ هو وكل الركاب.


مرة أخرى نعم  للحوار مع المؤسستين العسكرية والأمنية لإعطائهما التطمينات حول حدود المتابعة القانونية التي يجب أن تتركز ساسا المنقلب وعصاباته. 

مرة أخرى ترك هذا الشخص الخطير يصل للاستفتاء الذي قرر نتيجته مسبقا كما كان متوقعا من البداية  بالتخلص من الهيئة المستقلة وانتخاباته الفولكلورية معناه دخول عصر مملكة  قارقوش التي ستجعلنا مسخرة هذه الأمة بعد ان كنا مفخرتها 

فليتحمل كل مسؤولياته أمام ضميره وامام التاريخ ولا يأتين غدا عندما تكتمل الكارثة الاقتصادية والسياسية والنفسي  ليقول والله كنت أبغي الخير للبلاد والله لم أكن أتصور انه يفعلها والله كانت حساباتي خاطئة فاعذروني . لا هذه المرة لن يعذرك أحد .
ولا بد لليل ان ينجلي

إرسال تعليق

أحدث أقدم